خبير يتحدث لـRT عن دوافع الجيش المصري لتصنيع أسلحة "صوت الرعد" و"العقاب الذهبي"

أخبار العالم العربي

خبير يتحدث لـRT عن دوافع الجيش المصري لتصنيع أسلحة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/um9q

كشف اللواء محمد الغباري مدير كلية الدفاع الوطني الأسبق في مصر، سر توجه مصر لصناعة أقوى الأسلحة الكورية الجنوبية على أرض مصر.

وأكد الغباري تعليقا على اتجاه مصر لتصنيع مدفع كيه-9 "ثاندر"، أو "صوت الرعد" والطائرة المصرية - الكورية من طراز T-50 على أهمية التصنيع العسكري خاصة وأن من يملك التصنيع الحربي يكون قادرا على اتخاذ قرار الحرب في الوقت المناسب له في حالات تعرض الدولة للتهديد.

وأوضح اللواء محمد الغباري في تصريحات خاصة لـRT، أن توجه مصر نحو التصنيع العسكري يعد من الدروس المستفادة من حرب أكتوبر 1973، بسبب تعرض مصر أثناء الحرب لموقف جعلها تلجأ بعد ذلك للتصنيع العسكري المحلي.

وأوضح أن مصر تعمل على تصنيع طائرات مسيرة بدون طيار بالتعاون مع الصين وطائرات تدريب مع كوريا الجنوبية والبرازيل وكوريا الجنوبية والصين أيضا.

وأوضح أن مصر نظمت لأول معرض إيديكس للأسلحة الدفاعية، لإظهار حجم التصنيع الحربي مشيرا إلى أن مصر تعمل على تصنيع العربات المدرعة المتطورة، فضلا عن مواتير العربات.

وشدد على أهمية التصنيع الحربي للدفاع عن أمن مصر، والحفاظ على مكانتها مصر وسط العالم مشيرا إلى أن التصنيع الحربي مهم لأي دولة في العالم.

كما أوضح أن الجيش المصري يحرص في عقود التسليح على أن يتضمن التصنيع المشترك داخل مصر ونقل التكنولوجيا، مشيرا إلى أن مصنع 200 الحربي كان ينتج الدبابة M1، ثم بدأ بتكوين مصر 10% من التصنيع ووصل في بداية الألفينيات إلى 60%؛ والآن إلى 80%.

وتخطط مصر لتصنيع أول طائرة حربية في تاريخها بالتعاون مع كوريا الجنوبية، وتسعى مصر لإنتاج الطائرة المصرية - الكورية من طراز T-50 التي تسمى بـ"العقاب الذهبي" حيث ستقوم ببناء نموذج مسلح لهذا الطراز الفريد.

كما أعلنت القوات المسلحة المصرية توقيع اتفاقية مع كوريا الجنوبية لتدبير التصنيع المشترك للهاوتزر EGY k9A1 مع شركة "هانوا" الكورية الجنوبية.

ويطلق على المدفع اسم كيه-9 "ثاندر"، أو "صوت الرعد" وهو ذاتي الدفع، والمُطور من قبل "سامسونغ تيكوين" لصالح القوات المسلحة الكورية الجنوبية، والتي تقوم بتصديره أيضاً، فيشهد رواجاً في دول حلف شمال الأطلسي، ويحتفظ بمزايا قتالية فريدة بقذائف من عيار 155 ملم.

ويصل مدى قذائف "صوت الرعد" ما بين 40 إلى 56 كم، ولدى "كيه-9" قدرة على تحمل آثار الطلقات المدفعية الثقيلة، بفضل سمك التدريع (حوالي 19 ملم).

المصدر: RT

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا