رئيس الأرجنتين يرفض التراجع عن تصريحاته المشينة بحق زوجة رئيس وزراء إسبانيا

أخبار العالم

رئيس الأرجنتين يرفض التراجع عن تصريحاته المشينة بحق زوجة رئيس وزراء إسبانيا
الرئيس الأرجنتيني خافيير ميلي
انسخ الرابطhttps://r.rtarabic.com/xl2j

اعتبر الرئيس الأرجنتيني خافيير ميلي اليوم الثلاثاء أن سحب مدريد سفيرتها من بوينس آيرس على خلفية تصريحاته الأخيرة المثيرة للجدل والتي مست بشخصية سياسية بارزة بأنه "قرار سخيف".

ووفقا لميلي فإن القرار الإسباني الذي صدر نتيجة تصريحاته التي مست بشكل شخصي رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز وزوجته يعد قرارا "سخيفا اتخذه اشتراكي متعجرف".

وردا على سؤال حول ما إذا كانت الأرجنتين ستسحب سفيرها من إسبانيا، قال ميلي في حديث متلفز: "لن نسحب سفيرنا لدى إسبانيا"، معتبرا أن قرار مدريد "يشوّه صورتها على الساحة الدولية ويعكس عجرفتها".

وأثار ميلي في وقت سابق غضب الحكومة الإسبانية خلال مؤتمر في مدريد انتقد خلاله الاشتراكية وهاجم زوجة سانشيز، بيغونيا غوميز، دون ذكر اسمها.

وقال في كلمته "إن نُخب العالم لا تدرك مدى الدمار الذي يمكن أن يحدثه تطبيق أفكار الاشتراكية".

وأضاف "عندما تكون لديك زوجة فاسدة، فإنك تتلوث وتستغرق خمسة أيام للتفكير في الأمر"، في تلميح إلى القرار الأخير الذي اتخذه سانشيز بتعليق جميع أنشطته والتنحي خمسة أيام للنظر في استقالة محتملة، بعد أن فتح القضاء الإسباني تحقيقا أوليا ضد زوجته يتعلق بـ"استغلال النفوذ" و"الفساد".

 عقب ذلك طلبت مدريد اعتذارا رسميا من ميلي والذي رد بدوره بأنه لن يعتذر تحت أي ظرف معتبرا أنه هو من تعرض للهجوم، لافتا بأن مسؤولين إسبان وصفوه بأنه "كاره للأجانب وعنصري ويميني متطرف ومنكر للعلم وكاره للنساء".

وتفاقمت الأزمة الدبلوماسية بين البلدَين بعدما أعلنت مدريد الثلاثاء سحب سفيرتها في بوينس آيرس "بشكل نهائي".

المصدر: أ ف ب 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين يتقدم بمبادرة لـ"طي صفحة المأساة الأوكرانية"