واشنطن بوست تتحدث عن دولة آسيوية قدمت لأوكرانيا قذائف مدفعية أكثر من أوروبا مجتمعة

أخبار العالم

واشنطن بوست تتحدث عن دولة آسيوية قدمت لأوكرانيا قذائف مدفعية أكثر من أوروبا مجتمعة
انسخ الرابطhttps://r.rtarabic.com/wjhh

قالت صحيفة "واشنطن بوست"، إن كوريا الجنوبية زودت أوكرانيا بشكل غير مباشر بقذائف مدفعية عيار 155 مم هذا العام بكمية أكثر من كل ما قدمته الدول الأوروبية مجتمعة لأوكرانيا.

وأشارت الصحيفة إلى أن واشنطن بذلت الجهود لتأمين القذائف من كوريا الجنوبية، عندما كان إنتاج الولايات المتحدة من هذه الذخيرة بالكاد يزيد على عشر الحاجة الشهرية لأوكرانيا والمقدرة بحوالي 90 ألف قذيفة.

ونوهت الصحيفة بأن القانون الكوري الجنوبي، يحظر تقديم الأسلحة إلى مناطق الحرب، لكن المسؤولين الأمريكيين سعوا إلى إقناع سيئول بتقديم الذخائر، حيث قدروا أنه يمكن نقل حوالي 330 ألف قذيفة عيار 155 مم جوا وبحرا في غضون 41 يوما من كوريا الجنوبية .

ووفقا للصحيفة، تمكن كبار المسؤولين الأمريكيين من إقناع نظرائهم في سيئول، بإمكانية توريد القذائف إلى أوكرانيا بشكل غير مباشر. وبدأت القذائف تتدفق في بداية العام، مما جعل كوريا الجنوبية في نهاية المطاف موردا أكبر لذخائر المدفعية لأوكرانيا مقارنة بجميع الدول الأوروبية مجتمعة.

ولكن الصحيفة الأمريكية، لم تحدد بالضبط الكمية الدقيقة للقذائف التي قدمتها كوريا الجنوبية لأوكرانيا، كما لم يتم كشف الطريقة التي تم تسليم هذه الذخيرة لأوكرانيا.

ومن غير الواضح أيضا ما إذا كانت كوريا الجنوبية قد زودت الولايات المتحدة بأسلحة لمساعدتها في إعادة ملء مخزوناتها التي استنفدت بعد التوريد إلى أوكرانيا.

من جانبها، لا تزال سلطات كوريا الجنوبية تؤكد، أن سياستها ضد توفير الأسلحة الفتاكة مباشرة لأوكرانيا لم تتغير.

المصدر: وكالة يونهاب

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا