مؤشر سيئ لواشنطن والدولار الأمريكي

أخبار العالم

مؤشر سيئ لواشنطن والدولار الأمريكي
انسخ الرابطhttps://r.rtarabic.com/wjgz

قال عضو مجلس الاتحاد الروسي أليكسي بوشكوف، إن تسجيل رقم قياسي تاريخي جديد لسعر الذهب في السوق العالمية يعتبر مؤشرا سيئا للولايات المتحدة وللدولار الأمريكي.

في صباح يوم أمس الاثنين، وصل سعر الذهب في بورصة نيويورك كوميكس إلى مستوى قياسي- فوق 2100 دولار للأونصة، وفي إطار المداولات، انخفض هذا المؤشر إلى 2070 دولارا.

وذكر السيناتور بوشكوف على قناته في "تليغرام"، أن سعر الذهب وصل إلى أعلى مستوى له في التاريخ، وهذا " فال سيء، أولا وقبل كل شيء، للدولار وللولايات المتحدة".

وأضاف: "إن تراكم الدين الوطني الأمريكي، الذي وصل بالفعل إلى 33.5 تريليون دولار، والتشغيل غير المحدود لمطبعة بنك الاحتياطي الفيدرالي، بالإضافة إلى العقوبات ضد روسيا والاستيلاء على احتياطياتها من الدولار، كل ذلك يقوض الثقة في العملة الأمريكية".

ووفقا له، يعتبر كذلك علامة أخرى على "نهاية الحكاية" للهيمنة الأمريكية التي اعتاد عليها الجميع.

في نوفمبر الناضي، خفضت وكالة التصنيف الدولية Moody's Investors Service، توقعاتها لتصنيف الولايات المتحدة من مستقر إلى سلبي.

وكان العامل الرئيسي وراء هذا القرار، هو المخاطر المتزايدة الناجمة عن تقليص الاستقرار المالي في الولايات المتحدة، والذي لم يعد من الممكن تعويضه بالكامل من خلال المزايا الائتمانية الفريدة التي تتمتع بها البلاد.

المصدر: نوفوستي

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا