غانتس: الحرس الثوري الإيراني يقود مجموعة سايبر لمهاجمة شركات بالعالم بما فيها الولايات المتحدة

أخبار العالم

غانتس: الحرس الثوري الإيراني يقود مجموعة سايبر لمهاجمة شركات بالعالم بما فيها الولايات المتحدة
عناصر من الحرس الثوري الإيراني - صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/tbph

قال وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتي، إن "إسرائيل تواجه آلاف الهجمات الإلكترونية سنويا"، متهما الحرس الثوري الإيراني بقيادة مجموعة هجوم سايبر لمهاجمة شركات وجمعيات بالعالم.

وفي هذا الصدد، قال بيني غانتس: "إسرائيل تواجه آلاف الهجمات الإلكترونية سنويا، وواجهنا محاولات لاختراق شركات عامة وخاصة ومنها شركات اسرائيلية حول العالم"، مضيفا: "أدعو جميع الأفراد والشركات إلى الانصياع لتعليمات الهيئة الوطنية للسايبر".

وأكمل غانتس: "ترأس إيران "الإرهاب العالمي"، وهذا صحيح فيما يتعلق بمجال إرهاب السايبر، فقد سعت إلى تدمير بنى تحتية ونشر الخوف والرعب والتأثير على المسيرة الديمقراطية في عدة دول، وهذا ينطبق على محاولاتها التدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وهناك محاولات أخرى مطلعة اسرائيل عليها"، متهما "الحرس الثوري الإيراني بقيادة مجموعة هجوم سايبر لمهاجمة شركات وجمعيات وشبكات حول العالم بما فيها الولايات المتحدة".

 واستطرد: "يظهر التحقيق قبل عام هذه المحاولات لتدمير سفن ومحطات وقود ومناطق صناعية في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا وإسرائيل..هذه المحاولات الهجومية تحت اشراف القيادة الايرانية تم إحباطها..إيران تعمل عن طريق وكلاء لها من بينهم "حزب الله" اللبناني أيضا في مجال السايبر، وأستطيع أن أشير إلى نشاط خبيث قادته الأجهزة الامنية الايرانية بالتعاون مع "حزب الله" من أجل التخريب على أنشطة اليونيفيل في لبنان"، على حد قوله.

وأردف وزير الدفاع الإسرائيلي: "كان الهدف هو سرقة معلومات حول نشاط اليونيفيل ونقاط انتشار قواتها في المنطقة من اجل استخدام "حزب الله" وهذا اعتداء جديد على الحكومة والشعب اللبناني".

وأضاف بيني غانتس: "يجب أن نجبي ثمنا باهظا من كل من يحاول الحاق الأذى بنا وهذه سياسة إسرائيل..لقد جندت إيران وكلاء جدد لها لتنفيذ الهجمات الالكترونية..هؤلاء إرهابيون مع لوحات مفاتيح، ولكنهم إرهابيون، ونحن نعرف من هم، وهناك العديد من الطرق للوصول لهم من خلال القضاء الإلكتروني أو من خارجه، ولن تمر أي محاولة للاعتداء على أي مواطن إسرائيلي بصمت".

وتابع غانتس: "يقودني هذا إلى جانب آخر..تعاوننا مع الشركاء في المنطقة وحول العالم..لا أستطيع أن أؤكد بما فيه الكفاية.. إيران هي أولا تحد عالمي، ثم تحد إقليمي، وأخيرا فقط هي تهديد لإسرائيل..الشيء نفسه ينطبق على البعد السيبراني".

واستكمل: "نحن نعمل بشكل وثيق مع شركائنا..إن أطر التعاون نفسها التي نبنيها في المنطقة في مواجهة إيران..تتوسع أيضا لتشمل البعد السيبراني..معا يمكننا منع حدوث ضرر كبير لمواطني المنطقة والعالم".

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا