النتائج الأولى للهجوم الروسي بالقرب من خاركوف

أخبار الصحافة

النتائج الأولى للهجوم الروسي بالقرب من خاركوف
النتائج الأولى للهجوم الروسي بالقرب من خاركوف
انسخ الرابطhttps://r.rtarabic.com/xm9j

الجيش الأوكراني عاجز عن تغطية الجبهة كلها. حول ذلك، كتب سيرغي فالتشينكو، في "موسكوفسكي كومسوموليتس":

 

الرئيس الأوكراني "المنتهي الصلاحية" فلاديمير زيلينسكي، أخبر الصحفيين الأجانب عن الوضع في اتجاه خاركوف، وشاركهم بياناته الاستخبارية وبيانات الناتو. ووفقا لهم، يقوم الجيش الروسي بحشد مجموعة قوات أخرى لشن هجوم شمال خاركوف. إذا كان الأمر كذلك بالفعل، فإن الجيش الأوكراني سيواجه شهرًا حزيرانيا صعبًا وساخنًا للغاية. من الواضح أن هيئة الأركان العامة الروسية تقوم بتشتيت القوات المسلحة الأوكرانية وإجبارها على القتال في مثل هذا الموقف الحرج.

بدأ الهجوم الروسي في عدة مناطق في اتجاه خاركوف، في 10 أيار/مايو. وعلى مدى الأسبوعين الماضيين، تشكل خط جبهة متصل يبلغ طوله 70 كيلومترًا وعمقه 7-9 كيلومترات. وتم تحرير 10 بلدات. الآن تدور المعارك على ليبتسي وفولشانسك، اللتين استخدمتهما القوات المسلحة الأوكرانية لقصف بيلغورود.

هاتان النقطتان الأساسيتان مهمتان للغاية بالنسبة للقوات المسلحة الأوكرانية. خسارتهما تهدد بانهيار الجبهة. وللحفاظ على مواقعها، نشرت القيادة الأوكرانية ثمانية ألوية هناك، مهمتها إيقاف تقدم قواتنا.

وقد أكد سفيرنا لدى الولايات المتحدة، أناتولي أنطونوف، مخاوف زيلينسكي من المجموعات الروسية الجديدة والاختراقات، وحذر في مقابلة مع مجلة نيوزويك من أنه "إذا تم تجاهل مقترحات روسيا لمحادثات السلام في واشنطن مرة أخرى، فإن الأوكرانيين سيخسرون مساحة أكبر بكثير مما خسروه حتى الآن".

ربما تجدر الإشارة إلى أن أنطونوف، قبل تعيينه سفيرا في واشنطن، كان نائبا لوزير الدفاع الروسي. لذلك فهو يعرف عما يتحدث.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين يتقدم بمبادرة لـ"طي صفحة المأساة الأوكرانية"