الإعلام العبري يحذر من خطر كبير في العلاقات مع مصر

أخبار العالم العربي

الإعلام العبري يحذر من خطر كبير في العلاقات مع مصر
انسخ الرابطhttps://r.rtarabic.com/xjl1

حذر المحلل السياسي الإسرائيلي يارون فريدمان حكومة بلاده من خطورة تدهور العلاقات مع مصر، مؤكدا أن السلام مع القاهرة في خطر.

وقال فريدمان، خلال مقال له بصحيفة "معاريف" الإسرائيلية، إن ما أغضب المصريين من تل أبيب هو دخول قوات الجيش الإسرائيلي إلى رفح ورفع العلم الإسرائيلي على الجهة الشرقية من المعبر مما أثار غضب مصر وظهر ذلك جليا في وسائل الإعلام العربية.

وأوضح المحلل السياسي الإسرائيلي، أن مصر أرسلت تهديدات لتل أبيب مفادها أنها سوف تنسحب من اتفاقية السلام الموقعة بينهم منذ أكثر من 45 عام إذا استمر الحال على ما هو عليه.

وقال فريدمان ، إنه بالرغم من غضب مصر من تل أبيب بسبب افتحام المنطقة المحاذية للحدود المصرية ونشر قوات إسرائيلية هناك، إلا أن القاهرة فعلت ذلك من قبل باسم "الحرب على الإرهاب"، حيث جلب الجيش المصري آلاف الجنود ومئات المركبات المدرعة والدبابات إلى شبه الجزيرة، كما كشفت صور الأقمار الصناعية أن مصر قامت أيضًا بنشر قوات جوية وأقامت قواعد جوية، وهي خطوة تتعارض تمامًا مع اتفاقيات السلام وذلك في الفترة بين عامي 2013 و2018، حيث شن الجيش المصري هجمات متواصلة ضد أهداف إرهابية في سيناء.

وأضاف أن التهديدات الرسمية المصرية بقطع العلاقات مع إسرائيل لا تُنقل إلا في وسائل الإعلام العربية خارج مصر، لكن في وسائل الإعلام المصرية المحلية ينشر عكس ذلك، حيث بقراءة الأخبار المنشورة في مصر نفسها، على سبيل المثال، ظهر في صحيفة "اليوم السابع" المصرية يوم 13 مايو العنوان التالي: "مصر تؤكد على أهمية اتفاق السلام لتحقيق الأمن في المنطقة".

وقبل ذلك، في الثامن من الشهر الجاري، أجرى لواء (العقيد) نصر سالم، رئيس المخابرات المصرية الأسبق، مقابلة مع صحيفة "الأهرام"، وأوضح أن إسرائيل لا تنتهك اتفاق السلام بدخولها رفح، إلا إذا دخلت نطاق رفح المصرية.

المصدر: معاريف

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز